تقييم الخصائص الحسية للمنتجات

تقييم الخصائص الحسية للمنتجات يمكن من قياس مستوى تقبل المستهلكين لمذاق المنتج سواء كان طعاماً أو شراباً. كما يمكنك من معرفة رغبات المستهلكين الجديدة والمقارنة مع المنتجات المنافسة وابتكار منتجات جديدة.
سواء كان منتجك جديداً أو منتجاً ناجحاً في السوق ، فتقييم الخصائص الحسية يمكنك من الإجابة على 6 أسئلة مهمة

  • هل أُعجب المستهلكون بمذاق منتجنا؟ ولماذا؟
  • كيف يقارن المستهلكون بين مذاق منتجنا والمنتج المنافس له؟
  • هل سيتقبّل المستهلكون التغييرات المستحدثة في مكونات منتجنا؟
  • هل لتغيير أو تطوير خطوات التصنيع تأثير على الخصائص الحسية للمنتج؟
  • هل سيتقبّل المستهلكون المنتج الجديد؟
  • ماهي الخصائص الحسية التي تقود إلى تميز منتجنا؟

وهنالك مايميز تقييم الخاصائص الحسية للمنتج عن ماهو دارج في السوق مثل طريقة
(مجاميع التركيز) أو ( Focus Group )
والتي تعتبر شائعة لدى شركات الأبحاث التسويقية:

تقييم الخصائص الحسية في ايداك مجموعة التركيز
كمي ونوعي نوعي
ممثلة لرأي أغلبية المستهلكين لأن جلسة التقييم الحسي تشمل عدد كبير من المستهلكين مع مختلف المعايير تبعاً لاحتياجات العميل. تشمل عينة الدراسة عادةً عشرة أشخاص مما يجعل النتيجة غير شاملة غير مُمثلة لكافة أراء المستهلكين
تعطي نتائج كاملة وكافية للحصول على تقييم كامل للخصائص الحسية للمنتج مثل الحلاوة واللون ….. الخ لاتعطي نتيجة عميقة وكافية للحصول على تقييم كامل للخصائص الحسية للمنتج مثل الحلاوة واللون ….. الخ
يقوم كل مستهلك بالتجربة في مكان خاص ويتعامل مباشرة مع برنامج التقييم بدون التأثير على رأيه. وجود المشرفين خلال المناقشة قد يؤثر على النتائج.
لا يطلع أي مستهلك على رأي الاخر لان التقييم يتم الكترونياً من خلال برنامج للتقييم. الآراء الشخصية ربما تؤثر على آراء باقي المجموعة.
يتم التحكم ببيئة الإختبار بحيث تخلو من أي مؤثرات خارجية قد يؤثر على تقييم المستهلكين. يصعب التحكم بها.
نتائج علمية ذات دقة عالية يمكن الاعتماد عليها. عادة يتم التشكيك بمخرجاتها.

سواء كنت تعمل في إدارة التسويق أو الأبحاث والتطوير أو الجودة أو التصنيع، تمكنك دراسات الخصائص الحسية للمنتجات من:

  • تطوير منتج الحالي
  • المساعدة على التوقع والتنبوء بمستقبل المنتجات
  • تصميم منتجك الجديد
  • تقليل المخاطر واحتمالية الفشل لمنتج